Actualités

Card image

Habib Abdennadher

أردت عبر هذه الفقرات تقديم اهم النقاط من مسيرتي المتواضعة في عالم التصميم الانتاج والتي تبدو لي ثرية وفريدة في تونس دون ان تنال نصيبها من الادراك والاطلاع من طرف العامة أو المختصين في هاذا المجال، لعل يكون في ذالك النفع والاًًثراء هذا المسار الذي اصبح عمره ما يناهز 45 سنة اذا اعتبرنا سنين الدراسة بالمعهد التكنولوجي الهندسة المعمارية والتعمير والذي جعل مني اليوم حرفيا في الاثاث بانتاج غزير و متفاوة الاهمية من حيث التجديد والاهمية ان العناصر الماثرة في تكويني كمهندس معماري وكمصمم الأشياء وكصناعي لاحقا وحسب الجدول الزمني تبدو لي كالاتي دراسة الهندسة المعمارية• اخوان الصفاء وشمولية السببية• علي ناصف الطرابلسي و عبد الرزاق شريط وأول تصميم• بين التصميم ووالحرفية(حرفي بمفهوم• التصنيع والدقة• دراسة الهندسة المعمارية صدفة و خير صدفة* لم يكن وجودي كطالب في الهندسة المعمارية في البداية كاحسن اختيار بل كان من محض الصدفة لكن ولم تمض أيام قليلة حتى شعرت انني ولدت لأكون هناك حيث اكتشفت انني مررت من عالم الى اخر من حيث الادراك والملاحظةوالسعي نحو تكوين مستمر يغير حياتي اليومية. لقد كان المطلوب منا كطلبة و من أول أيام الدراسة ان نلاحظ كل ما يخص الفضاء المعماري كشكل وتقنية وادراك (الوظيفة و الرمز والجمالية)وذلك كلما امكن ذلك حيث ما كنا في المنزل والشارع وكل ما تتاتى منه المعلومة، وبذلك يكون التكوين ذاتيا بالاساس رغم ان التكوين في جل المراحل التالية و عند جل الاساتذة كان مبنيا على الحرفية في هذا المجال اريد ان اخص بالذكر اساتذتي الاجلاء: عمر خوجة،علي الجربي، المنصف بن سليمان و عدنان الشعبوني الذين اسسو في داخلي هذه النظرة الدائمة التساوءل و المتعددة الجوانب والشاملة لا هندسيا فحسب بل ايضا في كل الاصعدة الاجتماعية والثقافية و غيرها *اخوان الصفاء وشمولية السببية لقد أمكن لي الاطلاع على فكر اخوان الصفاء في اطار أطروحة انتهاء الدروس التي تبحث في انعكاس الفكر الاسلامي على الفضاء وكان مثال هاذا الفكر "اخوان الصفاء الذي حاول التوفيق بين الفلسفة والدين لقد كان فكر اخوان الصفاء معاكسا تماما لفكر "اخوان اليوم" اذ قام على الاخذ بالجوهر قبل الظاهر وهذا كل الاختلاف في فهم كل الإشكالات بما في ذلك علاقة الدين بالدنيا. ان البحث في جوهر الشيء يقتظي النظر ًالشامل في اسبابه وتكوينه وشكله و..... و بعين هته النظرة كان لهم التعريف للتصميم(وكذلك لمفهوم الصناعة (بمفهوم صناعة الشيء لاالتصنيع )وذلك منذ ما يناهز 1500 س. و الخلاصة لذلك فان اساس تصميم الشيء يقتظي البحث في وظيفته وشكله و مواده و تصنيعه وكل الاسباب التي تجعله على تلك الصورة. علي ناصف الطرابلسي و عبد الرزاق شريط واول تصميم• لقد كنت صحبة صديقي الفنان علي ناصف الطرابلسي رحمه الله عند لقاءه السيد عبدالرزاق شريط الذي كان يجمع عمل فناني المعهد من خزف و حرير لصنع عاكسات ضوءية انتهزت الفرصة لاقترح على السيد عبد الرزاق شريط تصميما مغايرا تمام الاعمال التي سبق ذكرها والتي رغم اختلافها فلها نفس التركيبة،فرحب بالفكرة و كان بذلك اول المسار. لا يفوتني ان اشكر كل الشكرالسيد شريط الذي اتاح لي هذه الفرصة التي كانت الاولى لدخولي لعالم اخر وهو عالم الش(الشركة التونسية الاناراة) وكان بصدد الاعداد ل "متحف دار شريط". لقد قدمت انموذجا يرتكز على شكل خطي متكون من الف ولام بالخط الكوفي مع اضافة بعد ثالث يتسع الانارة. كان ذلك سنة 1986 وكنت مهندسا معماريا بوزارة التجهيز (موظف ) فكانت لي الفرصة ولو صعبة وغير امنة لمغادرة الوظيفة العمومية لكنني غادرت ودخلت عالم الحرفية واصبحت بذالك مطالبا بملاحظة لا المعمار فحسب بل لكل شيء وكل منتوج انني اعتبرت ان هذه الملاحظة والتي تبحث في الشيء ولماذا كان كذالك وكيف هو من حيث الشكل والصورة هي الركيزة لكل تصميم جديد وان التجديد لا يكون الا باثراء هته الملاحظات والمعلومات .Maquette du luminaire proposé بين التصميم ووالحرفية(حرفي بمفهوم • دون الاطالة ، لقد اعتذر السيد عبد الرزاق شريط عن إتمام تنفيذ الانموذج مع توفيره لمستحقاتي وذلك لان البلاد كانت اذاك في أوج ازمة اقتصاد(سنة 86 اواخر عهد بورقيبة). لقد كانت البداية بانتاج تصميماتي الاولى بامكانيات جد متواضعة ان لم نقل بائسة كنت قد عرضتها لاول مرة في قاعة عرض لي في العمران كان جلها من ادوات الانارة ذات طابع خاص وفيها الكثير من التجديد اساسها حركة خطية في الابعاد الثلاثة في هذه الفترة التي امتدت الى سنة 2000 كنت فيها المصمم والحرفي و كان الانتاج ثريا من حيث التنوع والتجديد لكن هزيلا من حيث الترويج و المردود . فعلا ، لقد كنت كلما نفذت تصميما جديدا الا و بحثت عن اخر متناسيا بذل جهد في ترويجه الشيء الذي جعلني أمر بمصاعب مادية في كثير من الاحيان. ولعل الصور التالية تبرز شيئا من هذا المنتوج الذي صنع باالامكانات المتواضعة المتوفرة من المادة والتجهيزات ،لكن هاذا المنتوج المتفاوت في القيمة من حيث التجديد كان يجمعه خيط واحد و هو انه من تصميمي دون ان يكون للاخرين. التصنيع والدقة• مجازفة كبرى كانت باقتناء سنة 2008 لكن النتيجة كانت جد ايجابية حبث ساهمت بصفة هامة في انتقال الموسسة من حرفبة الى موسسسة صناعية وذلك بارساء طرق عمل مدققة و مستعادة والجديد في مرحلة التصنيع على مستوى التنظيم ان المعلومة في المرحلة السابقة كانت لدى الاشخاص فاصبحت موثقة ومحددة يمكن استغلالها من كل الاشخاص. لقد اصبح التدقيق هو المحور في كل شيء من التنظيم الى الدراسة والتصميم الى الانتاج في كل مراحله وبدخول الموسسة في الطور الرقمي بتجهيز الات رقمية اخرى اصبحت امكانيات الابتكار اكثر ومكنت من اثراء كبير في التصميم. وعلى المستوى الفكري فقد ازداد التاكيد على شمولية وتنوع الاسباب التي كلما تم تدقيقها كلما كان العمل اكثر ايجابية وبذالك وجب الالتزام بكل ما هو علمي و بعيدا كل البعد عن ما هو غير علمي ولا عقلاني .

VOIR PLUS